Lämna sidan!

العربية

 

مرحبا !

خصصت هذه البوابة الالكترونية لجميع مراكز تمكين الفتيات في السويد. حيث يمكنكِ هنا طرح أية أسئلة، أو الاتصال بأي مركز من مراكز التمكين أو الاطلاع على معلومات عن كل شيء: بداية من فقدان الشهية وحتى الاستمناء، وذلك في قسم Tjejguiden  (دليل الفتيات).

لم تتم – لسوء الحظ – ترجمة جميع المعلومات الواردة في هذا الموقع إلى اللغة العربية، كما لا نضمن لك أن يكون هناك متحدث باللغة العربية في المركز الذي تتصلين به. ومع هذا فلا تترددي أبدا عن الاتصال بأي من مراكز تمكين الفتيات، مع وعد بألا ندخر جهدا لأجل مساعدتك.   

 

ما هو مركز تمكين الفتيات؟

يعد المركز جمعية هدفها تعزيز مكانة الفتيات ووضعهن في المجتمع. وتعمل النساء في مراكز التمكين بالمجان وتقدم الدعم اللازم من خلال وسائل الدردشة الالكترونية أو البريد الالكتروني أو عبر الهاتف. وتتسم مراكز التمكين غالبا بمحدودية المساحة؛ حيث يتسع المركز لحيز لجهاز الكمبيوتر والهاتف، وربما لأريكة وبعض الكراسي.

 

كما تنظم بعض مراكز تمكين الفتيات معسكرات صيفية، وكذلك مجموعات نقاش وورش عمل بالمدارس.

 

فبوسع كل من تعتبر نفسها فتاة يافعة المساهمة في تطوير المراكز بما لديها من أفكار – مهما كانت كبيرة أو صغيرة. حيث يلتزم جميع العاملين بالمراكز باعتبارات السرية وعدم طلب أية بيانات شخصية أو الافصاح عنها.

 

قد تتصل الفتيات بالمركز بدافع من شعور بالحزن أو الاكتئاب، أو قد يكون الاتصال بحثا عن شخص ينصت إليهن وهن يتحدثن عما جرى خلال اليوم بالمدرسة، أو قد يكون الاتصال للاستفسار حول أمور ومشكلات جنسية أو جسدية.

 

نحن العاملون في مراكز تمكين الفتيات لسنا بخبراء أو بمستشارين محترفين، ولكننا قادرين على أن ننصت لكن وننشجعكن بقدر ما وسعنا. ويمكننا أيضا أن نقدم لكن بعض الافكار حول أماكن أخرى مناسبة يمكنكن الاتصال بها - أو حتى أن نصطحبكن إلى أقسام الشرطة في حال كان هناك ما يستدعي ذلك.    

 

 

ما الغرض من هذه الصفحة؟

هذه الصفحة موجهة إلى كل فتاة يافعة يتراوح عمرها ما بين 12 و 20 سنة. وهي كذلك موجهة لأقرباء الفتيات أو لأي شخص مهتم بنشاط مراكز تمكين الفتيات.

 

إن وسيلة Tjejjouren.se  من وسائل مساعدة الفتيات اللاتي بحاجة إلى عون مركز تمكين الفتيات. وهو الأمر الذي ينطبق كذلك على الفتيات اللاتي يعشن في إحدى البلديات التي لا يوجد بها مركز من هذه المراكز. وقد علمنا بالحاجة إلى إصدار مثل هذه الصفحة وذلك من واقع الاحصائيات التي تشير إلى العدد الكبير من الفتيات اللاتي يعانين من ظروف قاسية.

 

 

هل ترغبين في الانضمام إلينا؟

من الأسهل – بطبيعة الحال – أن تعبري عن مشاعرك وتطرحي أسئلتك وتطرحي أفكارك بلغتك الأم. من هنا كانت حاجتنا إلى عدد أكبر من النساء اللاتي يجدن اللغة العربية للعمل بمراكز التمكين. فلا تترددي عن الاتصال بأقرب مركز من مراكز تمكين الفتيات للالتحاق بنا.